أساطير معبد إدفو


معبد أدفو

معبد أدفو او معبد حورس زي ما كتير من المصريين بيطلقوا عليه كتير مننا ميعرفوش ان معبد أدفو أتبني فوق

انقاض معبد قديم كان بناء الملك “تحوتمس الثالث”  من الاسرة الثامنه عشر والمهندس اللي بني معبد حورس هو

نفس المهندس اللي بني هرم الملك زوسر وهو المهندس العظيم “ايمحوتب” واللي ذكر اسمه في كتير من المعابد .

المعبد اتبني في الاساس لعباده الآله حورس الآدفوي واللي اترسم علي هيئه رجل برأس صقر واتصور مره تانيه بهيئه صقر كامل واللي سبق وراح المعبد هيلاقي ان في تمثالين موجودين بيحرسوا مدخل البوابه الكبري للمعبد علي هيئه صقر كامل

 

معبد حورس بيعتبر ثاني اكبر معبد في مصر بعد معبد الكرنك حجما واستغرق بناء المعبد حوالي 180 سنه وكان بدأ في بنائه

“بطليموس الثالث ” سنة 237 قبل الميلاد وانتهي في عهد “بطليموس الرابع “سنة 212 قبل الميلاد بدون زخرفه  وكمل زخرفته

“بطليموس العاشر ” و “بطليموس الحداشر ”

ولمعبد أدفو أساطير عديده منها …

أسطورة فرس النهر الأحمر .

أسطورة معرفة اليوم الذي ولد فيه حورس .

أسطورة قرص الشمس المنح .

أسطورة شراب الـ”حرو-عا” .

أسطورة إنتصار حورس على أعدائه.

من المعروف ان مدينه أدفو في مصر القديمه كانت نقطه الحراسه المصريه علي الحدود النوبية ويعتبر معبد أدفو سبب

لشهره المدينه حاليا .

المعبد مكون من جزأين متماثلين بينهما باب في المنتصف  في المعبد توجد فتحات كبيرة .. ويقال أن الذي حفرها هم

المسيحيين الذي هربوا من الرومان أيام حُكم الرومان لمصر حيث لجأوا داخل هذه الفتحات وعاشوا داخل المعبد فترة .

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق