جبل الموتي احد أكثر الآثار الفرعونية غموضا


جبل الموتي

جبل الموتي يعتبر احد أكثر الآثار الفرعونية فهو احد أجمل وأغرب المناطق الأثرية في مصر سوف يظن من يسمع اسمه

انه فعلا جبل الا انه ليس كذلك ولكنه مكان مرتفع عن سطح الارض وهو اقرب ما يكون الي هضبه وليس جبل .

تعتبر منطقه جبل الموتي من المناطق الاثريه ولكنها تختلف عنها من ناحيه تصميمها حيث تم المزج قيها بين الفن

الفرعوني والفن اليوناني .

يرجع تاريخ جبل الموتي الي الاسره السادسه والعشرين ويمتد تاريخها حتي نهايه العصر البطلمي واليوناني ومن المعروف

انه تم اكتشاف مقابر الجبل سنة 1944 ميلاديا وذلك كان عندما قام اهالي واحة سيوة بالاحتماء داخل الجبل وذلك

بسبب الحرب العالميه الثانيه وبذلك تم اكتشافها مصادفة.

تخطيط جبل الموتى

برغم شده جمال الجبل وتاريخه العريق الا ان مقابر الجبل تختلف عن المقابر الاثريه الاخري وذلك لان شكلها مختلف

تماما حيث صممت المقابر علي هيئه شكل مخروطي غريب الشكل كما تم وضع المقابر بجانب بعضها بشكل يشبه

الي حد كبير خلية النحل كما ان هناك تشابه كبير بينها وبين المقابر الرومانيه المنتشره علي ساحل دوله ليبيا .

صورة ذات صلة

أساطير “جبل الموتى” في سيوة

تميز جبل الموتى بالعديد من الاساطير والتي سردها الاهالي علي مر التاريخ ومن هذه الاساطير اليك بعضها :

يقال ان هناك عمر يربط بين جبل الدكرور ومعبد الوحي وجبل الموتى عبر نفق تحت الأرض وهذه اسطوره يرددها

اهالي المنطقه وهناك اسطوره اخري يقال ان اذا قامت امراه بولادة طفل في الصباح فأن بذلك سوف يموت احد الشيوخ

من كبار السن في مساء نفس اليوم الا ان هذا فعلا تصادف حدوثه كثيرا .

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق