عين كليوباترا في سيوة بين العلاج والاساطير


عين كليوباترا سيوة 

لا يمكن أن تطأ قدميك واحة سيوة الخلابة الواقعة في صحراء مصر الغربية، دون أن تزور عين كليوباترا أحد أهم المزارات السياحية في واحة سيوة، بالإضافة إلى أهميتها الكبيرة في السياحة العلاجية كونها نبع من الينابيع الساخنة ذات الخواص العلاجية، إلا أن الغموض والأساطير المتعلقة بها هو ما يزيدها ألقًا وسحرًا،  وعين كليوباترا رمزًا حيًا على أُسطورية الواحة، حيث يتكنفها الكثير من الألغاز والغموض الذي عجز عن فكه العديد من المؤرخين حتى الآن.

عين كليوباترا سيوة
عين كليوباترا سيوة

الأساطير حول عين كليوباترا سيوة

يُطلق على تلك العين الأسطورية عين كليوبترا الكثير من الألقاب الأسطورية التي تزيدها غموضًا.

عين كليوبترا أُطلق عليها المؤرخون (عين الشمس) و (عين جوبا)، و (العين المقدسة).

وترجع تلك الألقاب للكثير من الحكايات والأساطير التي كتبها المؤرخون عن العين ويتناقلها الحكائين حتى وقتنا الراهن.

وأبرز الأساطير المُتعلقة بعين كليوباترا سيوة :

اقرأ ايضاً:

1- أسطورة عين الشمس

يرجع تسمية تلك العين بعين الشمس إلى القرن 15 ق.م، حيث أُطلق عليها المؤرخ هيرودوت هذا الإسم لارتباطها إله الشمس عند الإغريق.

ولكن أهل سيوة يقولون أن سر تسميتها ارتباطها بالشمس، حيث أن درجة حرارة العين تزداد وتنقُص على حسب التوقيت على مدار اليوم.

2- الاسكندر الأكبر يغتسل في عين الشمس

يقول الحكائين أن الاسكندر الأكبر جاء لزيارة واحة سيوة وأنه مر على تلك العين خلال ذهابه لمعبد آمون.

حيث أنه ذهب للتطهر والاغتسال في عين الشمس ثم ذهب بصحبة الكهنة إلى معبد آمون وبعد ذلك معبد الوحي.

وبعد تلك الزيارة الهامة للملك اسكندر الأكبر ازدهرت واحة سيوة بشكل كبير، وكانت سببًا لتخليد إسم الواحة على مر العصور.

العيون فى واحة سيوة

3- عين الشمس تُطَهر جسد أوزوريس

من الأساطير الشهيرة المُتعلقة بتلك العين،

أنه ورد في رواية إيزيس وأوزوريس، أنه بعدما قام الأخ الشرير لأوزوريس “ست” بقتل أوزوريس.

وقام بتقطيع جسده إلى أجزاء ووزعها في جميع أنحاء البلاد لكي لا تستطيع إيزيس تجميعها وإعادته من جديد للحياة.

وبدأت إيزيس رحلة البحث وبعد طول عناء حصلت على أجزاء الجسد لتقوم بغسلها وتطهيرها في العين المقدسة “عين الشمس” ثم تلاوة التعاويذ ليعود للحياة مرة أخرى.

4- كليوباترا خلدت العين

على الرغم من أنه لا يوجد ما يُثبت تاريخيًا أن الملكة كليوباترا زارت العين أو استحمت بها.

إلا هناك بعض الحكائين يرددون أن الملكة كليوباترا سيلينى إبنة الملكة كليوبترا هي من زارت العين.

وأن العين أُطلق عليها كذلك “عين جوبا” نسبة إلى الملك الأمازيجي جوبا الثاني زوج الملكة كليوباترا سيلينى.

أين تقع عين كليوباترا

عين كليوباترا تقع على بُعد 4 كم جنوب واحة سيوة، بالقرب من البلدة القديمة، حيث تقع في نفس اتجاه جبل الدكرور ومعبد آمون ومعبد الوحي.

والعين عبارة عن عين مُستديرة من الحجر ومُسيجة بسور بقطر يبلغ 40 مترًا.

وتعتبرعين كليوباترا إحدى الينابيع الساخنة الطبيعية في واحة سيوة، كما انها من أكثر المزارات السياحية في واحة سيوة.

لا يوجد أفضل من تجربة السباحة في يوم صيفي حار في عين كليوباترا المُنعشة.

عين كليوباترا سيوة

كيفية الوصول إلى عين كليوباترا سيوة

يصل السائح ال عين كليوباترا عن طريق مجموعة من الصخور، حيث تتدفق إليها المياة من كافة الجوانب.

الغريب في الأمر أن مياة العين باردة صيفًا حتى مع ارتفاع درجة الحرارة، ودافئة شتاءًا.

وترجع أهمية عين كليوباترا كمزار سياحي بارز، وكونها المصدر الرئيسي للمياة العذبة لأكثر من 840 كم2 من البساتين والحدائق في الواحة.

حيث يشير أبناء الواحة أن سيوة كانت تضم ألف عين، بقي منها 230 عينًا، منها 80 عينًا فقط تُستخدم في الري والشرب والعلاج.

حول عين كليوباترا سيوة يوجد مقهي مميز، يُمكنك من خلاله الاستمتاع بتناول كوبُا من الشاي أو مشروبًا باردًا، كما تنتشر أماكن لتغيير الملابس.

وتمتاز عين كليوباترا سيوة بقدراتها العلاجية الفعالة لحل الكثير من المشاكل الصحية، مثل الروماتيزم والروماتيد وأمراض الجهاز الهضميز

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق