كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية


كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية
كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية

كتب : خالد عبد الجابر
تعتبر كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية  St Catherine ، من أبرز الكنائس الأثرية في الاسكندرية لما تتميز به معماريا وفنيا

وكذلك لاحتوائها على تماثيل ولوحات زيتيه بارعة الدقة قد يعود تاريخها إلى منتصف القرن التاسع عشر ،

وعلى الرغم من ذلك فإنها مثل الكثير من الاثار النادرة بمصر لا تلقي اهتماما من جانب الهيئات السياحية او السياحة الداخلية ،

ولعل من الاسباب التي أدت الى عدم شهرة الكنيسه ارتباط اسم سانت كاترين دائما بدير سانت كاترين الشهير الموجود فى قلب صحراء سيناء ،

ونحن في On Cairo  استمرارا لما بدأناه نوجه اليوم النظر الى هذا الأثر الرائع الموجود في بلدنا الجميلة مصر ،

تاريخ كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية St Catherine

تم بناء كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية St Catherine الحالية على أنقاض كنيستين الاولى بنيت عام 1632م وكانت مخصصه لرهبان الفرنسسكان ثم تهدمت ، وفى عام 1842 م تم بناء كنيسة أكبر كإهداء من محمد على باشا ، وعندما تهدمت قام المعماريين الإيطاليين “ماريو أفينو” و” سيرافينو باسينو” ببناء الكنيسة الحاليه عام 1852 م .

وسميت علي اسم القديسة كاترين Catherine والتي ولدت في الإسكندرية من أبويين مسيحيين ثريين،

ودرست الفلسفة واللاهوت قبل ان تتم عامها الثامن عشر،

ولها قصه طويله في الثبات على ايمانها ومقاومة القيصر مكسيمانوس الثاني والذي كان كارها للمسيحية وحاول نشر الوثنية في الإسكندرية بعد دخولها، انتهت بتعذيبها وقتلها، ثم قطع رأسها لذلك ترسم دائما القديسة كاترين على رأسها التاج ليذكرنا بنسبها إلى عائلتها الثرية بالإسكندرية وبجوارها كتب رمزا إلى فلسفتها وحكمتها وفي يدها سعفة نخيل رمز لانتصارها بالإيمان ومقاومتها لكل الإغراءات والعذابات التي لاقتها حتى نالت أكليل الشهادة، وفي جانب ‏الصورة العجلة ذات المسامير رمز لآلة التعذيب التي تعذبت بها .

 كما دفن في كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية St Catherine آخر ملوك ايطاليا الملك إيمانويل فيكتور (1869-1947م) ويعد هذا السبب فى اقامة قداس باللغه الايطالية كل اسبوع بالكنيسة .

عمارة كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية St Catherine

تم بناء كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية St Catherine على الطراز البازيلكي،

وهو نفس الطراز المستخدم في بناء الكنيسة المعلقة بالقاهرة ويظهر بواجهتها سمات عصر الباروك والركوكو وهو ما يزين واجهتها من زخارف وتفاصيل تجعلها من الكنائس النادرة معماريا وفنيا في الإسكندرية.
وبشكل واضح فان السمة الغالبة لمقتنيات الكنيسة تنتمي لعصر النهضة، والتي تتميز بواقعية التماثيل ودقة تفاصيلها المتناهية، كذلك اتقان الحفر والالوان الواضحة في الأيقونات، والتدرج الرائع للألوان في اللوحات الزيتية مما يعطي للمشاهد احساس حقيقي بالواقعية

الرواق الأوسط بكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية
الرواق الأوسط بكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية

وصف كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية St Catherine

الكنيسة من الخارج لها بوابة حديدية رئيسية يتوجها اشكال من الصلبان تطل علي شارع سانت كاترين بالمنشية،

وبعد البوابة يوجد ممر طويل ينتهي بساحة مستطيلة شاسعة تتوسطها قاعدة مربعة رخامية تحمل فوقها الصليب بالكنيسة مبني الاداري و ملحق بها مدرسة وهي أبنية حديثة.

وتنقسم الواجهة الرئيسية إلى جزئيين سفلي و علوى

و يوجد بالجزء السفلي ثلاث مداخل للكنيسة

المدخل الأوسط هو المدخل الرئيسي وهو أعلي من المدخلين الجانبين المتشابهين، ويصل المداخل الثلاثة اربع دعامات حفرت بداخلها اربع حنيات ووضعت بداخل كل حنية تمثال رخامي لأحد قديسيين الكنيسة وهم علي الترتيب من اليمين إلي اليسار القديس انطونيوس البادوي وهو يحمل الطفل يسوع، والقديس اثناسيوس الرسول حامي الإيمان، والقديس فرنسيس الايسزي مؤسس الرهبنة الفرنسسكانية

والجزء العلوي على الواجهة يحتوي على زوجين من الأعمدة محمولين فوق الجزء السفلي، فوق كل عمود يوجد دعامة مستطيلة فوقها تاج إيواني تنتهي بالمثلث المغلق الذي يحمل في أعلاه الصليب،

في وسط الجزء العلوي توجد نافذة مستطيلة عليها عقد نصف دائري يزينه حاجز من البرامق الحجرية وعلى جانبي الحاجز يوجد عمودين على قاعدة دائرية فوقهما بتاج كورنثي وفوق كل منهما دعامة تنتهي أيضا بمثلث مغلق

الرواق الأوسط لكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية
الرواق الأوسط لكنيسة سانت كاترين بالإسكندرية

الوصف الداخلي

ومن الداخل فان الكنيسة تنقسم طوليا الي الرواق الاوسط والجناحين الجانبيين والذي يفصله عنهما صفين من الأعمدة

وفى الناحية الشرقية للكنيسة يوجد المذبح

وقد حمل على أربعة أرجل ملتوية الشكل منحنية للخارج وخلف المذبح يوجد المجمع المقدس

وهو المكان الذي يجتمع فيه مره كل سنه المجمع اللاتيني المقدس لكاثوليك مصر

كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية من الداخل
كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية من الداخل

التماثيل واللوحات الزيتية بالكنيسة

من اهم ما يميز الكنيسة هي التماثيل الموجودة على واجهتها وبداخلها،

والتي تمتاز بدقة الصنع البالغة والتفاصيل الرائعة، ومعظم تلك التماثيل مهداه الى الكنيسة

التماثيل واللوحات الزيتية بالكنيسة
التماثيل واللوحات الزيتية بالكنيسة

ومن اهم التماثيل الموجودة بالكنيسة

  • مجسم السيد المسيح المصلوب والموجود اعلى المذبح الجانبي للكنيسة وهو هديه من السيد سلفاتوره كات Salvatore Cat المالطي، ويعتبر هذا التمثال من اهم سمات عصر النهضة،
  • تمثال القديس فرنسيس الإسيزي وتمثال العذراء مريم للحبل بلا دنس واللذان نحتهما البروفسور إيمليوا سانتارلي Emilio Santarelli واهداهم الى الكنيسة عام 1873 م واللذان يمتازا ببراعة النحت ودقة التفاصيل حتى ان التمثال يبدو لأول وهله انه حقيقي

ومن اهم اللوحات الزيتية التي تزين الكنيسة

لوحة سانت كاترين التي تظهر فيها وهي تحور الفلاسفة الوثنيين بحضور الامبراطور مكسيمنوس الثاني

وهى اللوحة التي أهداها للكنيسة الملك فرديناند الأول ملك النمسا عام 1847م وقام برسمها الفنان الإيطالي فرنشيسكو جابسي،

لوحة القديسة كاترين وهى تحاور الفلاسفة
لوحة القديسة كاترين وهى تحاور الفلاسفة

القديسة سابينا

ولا يمكنك ان تزور الكنيسة دون ان تشاهد جسد القديسة سابينا

والموجود بالجانب الجنوبي للكنيسة داخل حجرة صغيرة بها تابوت من الزجاج والمحفوظ بالشمع دون ان يتحلل حتى الان

جسد القديسة سابينا
جسد القديسة سابينا

واستشهدت القديسة سابينا في نهاية القرن الثالث الميلادي بروما بعدما أمر القيصر بقطع رأسها بالسيف بعد ان اعلنت ايمانها بالمسيحيه .

وكما قلنا فى البدايه فان كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية تعتبر من أبرز الكنائس الأثرية في الاسكندرية لما تتميز به معماريا وفنيا

ونحن ندعوكم لزيارتها والتمتع بما فيها من جمال مبهر سيجعلها تجربه لا تنسى

المصادر
مقال ل سلفانا جورج عطالله  : مدير الوعي الأثري بقلعة قايتباي

شارك فى الإعداد والتصوير

 اسراء عادل – طالبة بالارشاد السياحي

 فوتوجرافر – محمد عادل

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق