وادي الحيتان يحكي التاريخ قبل بدء الحياة


هل فكرت يومأ كيف كانت الحياة على كوكب الأرض من 40 مليون سنة ؟ ، اذا كنت مهتم بمعرفة الإجابة عليك زيارة محمية وادي الحيتان بالفيوم .

وادي_الحيتان

وادي الحيتان في الفيوم

السياحة البيئية في الفيوم زاخرة بالمناطق الرائعة القادرة على حبس أنفاسك من جمالها،

بالطبع قد سمعت عن محمية وادي الريان التي تعتبر من أهم المزارات الطبيعية في محافظة الفيوم، لما تتمتع به من مناظر طبيعية خلابة وشلالات وبحيرات وتواجد أجمل الحيوانات والطيور.

ولكن بالقرب من محمية وادي الريان يوجد مكان لا يقل عنها جمالًا وتشويقًا خاصة لو كنت من محبي الطبيعة،

ألا وهي محمية وادي الحيتان التي تعتبر أقدم مناطق التراث الطبيعي بالعالم، من خلال زيارتك للمحمية سترجع بك عجلة الزمن لملايين السنين.

وادي_الحيتان
وادي_الحيتان

أين يوجد وادي الحيتان في الفيوم

توجد محمية وادي الحيتان على بعد حوالي 90 كم عن مدينة الفيوم، بالقرب من محمية وادي الريان،

وسر تميزها ما تحتويه من حفريات تعتبر كنزًا للبحث العلمي في هذا المجال.

والجدير بالذكر أن محافظة الفيوم توفر رحلات مجانية للمواطنين الراغبين في زيارة الكثير من الأماكن السياحية .

تاريخ محمية وادي الحيتان

تعتبر محمية وادي الحيتان بالفيوم أهم مواقع التراث الطبيعي في العالم،

المحمية كنز للبحث العلمي في مجال الحفريات، وبها أول متحف للحفريات في الشرق الأوسط وأضخم حوت متحجر.

اقرأ ايضاً:

البحيرات المالحة في سيوة

إذا قررت زيارة محافظة الفيوم لا تفوت زيارة تلك المحمية الرائعة التي تضم حفريات مميزة وفريدة والشاهدة على عصور وأزمنة غابرة تعود إلى ملايين السنين.

استراحات محمية وادي الوادي
استراحات محمية وادي الوادي

سر تميز المحمية المتحف الموجود بها والذي يعتبر الأول من نوعه في الشرق الأوسط،

الذي يحتوي على حفريات نادرة لحيتان وكائنات بحرية يعود تاريخها إلى ملايين السنين.

ويكشف المتحف عن تغير المناخ من خلال الحفريات التي تم اكتشافها في منخفض الفيوم،

ورؤية تغير أشكال الحياة عبر ملايين السنين بعد تغير المناخ على كوكب الأرض.

علاوة على كونه يفتح أفاقًا جديدة للبحث العلمي في مجال الحفريات الفقارية ودراسة سلوك الحيتان القديمة، وطرق تغذيتها وعلاقتها بالكائنات الحية المجاورة لها.

ومن خلال ذلك يتم الإجابة على الكثير من التساؤلات التي طالما حيرت الباحثين عن حياة الحيتان القديمة.

متحف وادي الحيتان في الفيوم

المتحف يضم حوت باسيلوسورس إيزيس وهو أضخم حوت متحجر، كما يعرض مجموعة من حفريات الفقاريات ذات القيمة العلمية.

كما يظهر للمرة الأولى الأطراف الخلفية أو الأرجل لحوت باسيلوسورس إيزيس، والتي تعود أهميتها إلى تقديم الدليل القاطع على تطور الحيتان، وانتقالها من كائنات أرضية تعيش على اليابسة إلى كائنات بحرية تعيش في البحار والمحيطات.

كما تمثل تلك الأطراف أيقونة محمية وادي الحيتان وهي السبب الرئيسي لإعلان الموقع أحد مواقع التراث العالمي.

 

حفريات وادي الحيتان

يرجع تاريخ اكتشاف الحفريات الموجودة فى المحمية لعام 1903 م بواسطة العالم بيد تل، لتتوالى بعد ذلك الاكتشافات الحفرية الهامة جدًا لأنواع مختلفة من الحيتان المُنقرضة.

حيث تم رسم خرائط لمواقع أكثر من 400 حوت وعجل البحر في المحمية التي تبلغ مساحتها 400 كم2.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق