أطلال تحكي التاريخ في مدينة كرانيس الأثرية بالفيوم


مدينة كرانيس الأثرية إحدى أهم المواقع الأثرية الموجودة في مدينة الفيوم والدالة على التاريخ العريق الذي تتمتع به تلك المدينة الخصبة،

مدينة كرانيس الأثرية
مدينة كرانيس الأثرية

مدينة كرانيس الأثرية

يمكننا اعتبارها نقطة ارتكاز للكثير من الحضارات العريقة، أبرزها الحضارة المصرية القديمة ثم الحضارة الرومانية اليونانية التي تعتبر مدينة كرانيس الاثرية أبرز شواهدها الحية والتي من خلالها يمكنك التعرف على طبيعة وتفاصيل الحياة خلال تلك الحقبة التاريخية الهامة.

أين تقع مدينة كرانيس في الفيوم؟

مدينة كرانيس الأثرية تقع بمنطقة كوم أوشيم في محافظة الفيوم،

وبالتحديد عند الكيلو 70 على طريق القاهرة/ الفيوم،

وهي مدينة تاريخية تعود إلى عصر الحضارة اليونانية الرومانية، حيث قام بإنشاءها الملك بطليموس الثاني بمساحة تبلغ 800 م2.
مدينة كرانيس كانت قرية تقع على حافة واحدة من أهم المناطق الخصبة في مصر وهي الفيوم،

وكانت قرية سكنية زراعية، حيث كان يُزرع بها الكثير من المحاصيل، مثل الشعير والقمح والفاكهة والخضروات بكثرة.

التنقيب في مدينة كرانيس

قامت في مدينة كرانيس التاريخية الكثير من أعمال الحفائر،

اقرأ ايضاً:

أولها كانت عام 1895م للعالم الأثري هانت، وبعد ذلك كانت هناك بعثة متشجن التي امتدت أعمالها من 1914م إلى 1935م.
ثم قامت بعثة من كلية الأداب جامعة القاهرة بعمليات حفر وتنقيب في مدينة كرانيس عام 1968م،

وكانت من أهم البعثات التي عثرت على الكثير من الدلائل لطريقة العيش في تلك القرية الزراعية القديمة.

مدينة كرانيس الأثرية
مدينة كرانيس الأثرية

أبرز ما تم العثور عليه في مدينة كرانيس الأعداد الهائلة من البيوت المبنية من الحجر،

والتوابيت وأواني فخارية مصنوعة من الطين المحروق،

وأواني منزلية كالصحون المصنوعة من الفخار المصقول،

وجرار لحفظ الغلال وقُدور لحفظ المياه.
وبعض القطع البرونزية وبعض التماثيل الخاصة بآلهة قديمة، منها تماثيل مصنوعة من القيشاني الأزرق للإله المصري بِس.

تقسيم مدينة كرانيس من الداخل

مدينة كرانيس الآن عبارة عن أطلال لبيوت قديمة كانت مُتماسكة البناء، مصنوعة من الطوب اللبن والبعض الآخر أُسس من الحجر مكونة من طابق واحد.
كل بيت من تلك البيوت مُستقل بذاته، فلا يوجد جدران مُشتركة بين البيوت، وجدران القرية مازال عليها الكثير من النقوش والرسومات.
هذا الوصف توصل إليه الباحثين عندما وجدوا حي قائم بذاته في أقصى أطراف قرية كرانيس من الشمال الغربي والجنوب الشرقي.
هذا الحي عُثر فيه على حمامين من العصر الروماني، ومطحن ومخبز ومخزن للغلال، ومعاصر العنب وطواحين الغلال.

المعابد في مدينة كرانيس

يوجد المعبد الجنوبي أو ما يُسمي معبد بتسو خوس وبنيقروس، الذي تم إنشاءه في عصر الإمبراطور نيرون، وهو مشيد من الحجر الجيري.
المعبد من الداخل به عدد من الحجرات يتوسطها مقصورة، كان يوضع عليها الإله “سوبك” والقرابين وأمام المعبد يوجد حوض يُعتقد أنه كان مُخصصًا للتماثيل.

مدينة كرانيس الأثرية
مدينة كرانيس الأثرية

وكذلك يوجد المعبد الشمالي والذي يبعد عن المعبد الجنوبي بحوالي 200 متر، ومبني من الحجر الجيري، بطول 33.5م وعرض 10م.
والملاحظ أن المعابد الموجودة في قرية كرانيس مبنية من الحجر الجيري، على عكس البيوت التي تم بناءها من الطوب اللبن.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق