واحة سيوة تستولي على اسرار الشفاء


 تعرف واحة سيوة منذ قديم الزمان بأنها من اجمل الواحات المصرية بل واكبرها ،
حيث توجد ثلاث واحات وهي الخارجة والداخلة والفرافرة وسيوة ،
ولكن غالبا ما تتوج سيوة كعروس الواحات لما خصها الله تعالى من مميزات طبيعية دون غيرها من الواحات ،
وتميزت الواحة بتوافر المياه العذبة حيث تخرج المياه الطبيعية من الحفر فقط عليك ان تنبش اي حفر يتفجر منها الماء بصورة تلقائية ،
كما تتسم  بهدوئها بمناظرها الطبيعية الخلابة ، شعب سيوة يشتهرون بالطيبة والسماحة ، كما يتحلون بقوة الإيمان ، ونبل الأخلاق.

واحة سيوة

واحة سيوة

سبق وقد تحدثنا عن واحة سيوة بانها أكبر الواحات المصرية،
حيث تضم أكثر من احدى عشر قبيلة، وكما نها تضم العديد من الآثار التي اشتهرت بها مثل معبد آمون، وجبل الموتي ،
و تقع الواحة في الصحراء الغربية ويبلغ عدد قاطنيها نحو سبع آلاف نسمة،
كما خصت الواحة نفسها بالتحدث باللغة الخاصة بها وتسمي اللغة السيوية،
وتحتضن واحة سيوة العديد من الينابيع المياه العذبة والمياه الجوفية الطبيعية.

 السياحة العلاجية في سيوة

خص الله تعالى واحة سيوة ، بالعديد من المميزات الطبيعية التي لا دخل للإنسان فيها ،
وهي رمال جبل الدكرور ، حيث استولت سيوة على أسرار العلاج بالدفن في الرمال الساخنة ،
وتعتبر السياحة العلاجية هي الأكثر رواجا في سيوة ، خاصة وأن العديد من سكان المدن والبلاد الاجنبية يعانون بسبب ضغوط الحياة والمكوث لأوقات طويلة أمام عجلات القيادة والشاشات ،مما يترتب عليه إصابة العمود الفقري والروماتيزم والروماتويد ،
ويعد الذهاب في رحلة علاجية الى واحة سيوة ، هي فرصة ذهبية للاستجمام والاستمتاع بالمناظر الخلابة ، والرمال الساخنة

سر رمال جبل الدكرور بواحة سيوة

علاج الرمال الساخنة الكامنة في جبل الدكرور بواحة سيوة ، تعمل على علاج أمراض الروماتيزم والعمود الفقري والروماتويد ،
حيث تم استغلال هذه المميزات الطبيعية بوجود العديد من المنتجعات والفنادق التي تساهم في انتعاش السياحة العلاجية ،
وهي مهنة لا تدرس في الجامعات فقط هي مهنة موروثة لأبناء واحة سيوة ،
حيث يتوافد اليهم المرضى بالخبرة والطرق الصحيحة للدفن في رمال جبل الدكرور حيث يتم عمل جلسات على حسب نوعية المرض فإن ،
المصابين بالروماتيزم غالبا ما يحتاجون ما يقرب من ثلاث جلسات متواصلة لعلاج الروماتيزم ،
ويتم عمل جلسات مصابين الروماتويد ما يقرب من خمس جلسات وغيرها من أمراض العظام على حسب طبيعة المرض.

رمال جبل الدكرور

واحة سيوة لعلاج الأمراض الجلدية

لم تقتصر السياحة العلاجية فقط في الدفن في الرمال الساخنة،
بل ايضا كانت الأمراض الجلدية المزمنة مثل مرض الصدفية، له علاج في المياه الموجودة على أرض سيوة،
حيث تتفجر العيون الكبريتية والبحيرات المالحة والينابيع الحاره مثل عين كليوباترا وغيرها في سيوة معالج ممتاز وله فاعلية كبيرة في علاج الأمراض الجلدية.

العيون الكبريتية فى واحة سيوة

ولا تزال واحة سيوة مصدر البهجة والطاقة الايجابية،
حيث تتوافر المناظر الطبيعية الخلابة التي صنعها الرحمن في أبدع صورة سبحانه وتعالى، مزارع واشجار النخيل والمناخ الجاف الذي من الصعب تواجدها في اي مكان غير سيوة واحة الصحة والجمال والاستجمام

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق