وادي الملكات


وادي الملكات هو مكان دفن الملكات في مصر القديمة. عرف قديمًا باسم “تا – ست – نيفيرو”، ومعناه: “مكان أبناء الفرعون”؛ لأن في هذا المكان تم دفن ملكات الأسرات الثامنة عشر، والتاسعة عشر والعشرين (من العام 1550 إلى العام 1070 قبل الميلاد)، بالإضافة إلى العديد من الأمراء والأميرات وعدد من طبقة النبلاء. وتمت المحافظة على قبور هؤلاء الأفراد من قبل الكهنة الذين أدوا الطقوس الجنائزية اليومية والصلاة على النبلاء الموتى.

يقع وادي الملكات على الضفة الغربية لمدينة الأقصر على مقربة من وادي الملوك، وهو المكان الذي دفنت فيه زوجات الفراعنة في الأزمنة القديمة وكذلك الأمراء والأميرات من مختلف أفراد طبقة النبلاء.

تعتبر مقبرة نفرتاري,وهي زوجة و حبيبة الملك رمسيس الثاني من أشهر المعالم الأثرية.. ويقال أن هذه المقبرة هي الأجمل في مصر. فجميع جدرانها مزينة بنقوش تمثل نفرتاري وهي تتلقى التوجيه والإرشاد من الآلهة.

وعلى مسافة كيلو متر واحد تقريبًا من الطريق المؤدي إلى وادي الملكات، يقع دير المدينة. و تعود تسميةدير المدينة”الى معبد بطليموس المخصص لعبادة الآله حاتحور، و الذي سكنه في وقت لاحق الرهبان المسيحيون الأوائل. وإلى جانب المعبد، تقع قرية العمال، وهي بلدة قديمة كان العمال والفنانون الذين أنشأوا مقابر وادي الملوك ووادي الملكات يعيشون ويدفنون فيها. وتعتبر بعض مقابر العمال من الأعمال الفنية الجميلة التي تستحق الزيارة بالفعل

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق